alexbank

alexbank
اجتماعية

الجمعة، 20 نوفمبر، 2015

"المركزي"يدرس التخارج من المصرف المتحد.


"المركزي"يدرس التخارج من المصرف المتحد.. و3 بنوك تتنافس للاستحواذ على حصته
الخميس 19-11-2015| 01:20م

 


هشام رامز، محافظ البنك المركزى نهلة فياض

يدرس البنك المركزى، التخارج من المصرف المتحد خلال الفترة المقبلة.
ومن المرجح أن تتم العملية العام المقبل، من حصة "المركزى" الذي يمتلك نحو 99.9% من أسهم رأسمال المصرف المتحد، وهو البنك الناتج عن اندماج 3 بنوك هي المصرف الإسلامى للتنمية والاستثمار، بنك النيل، والبنك المصرى المتحد، عام 2006، والتي كانت مهددة بالإفلاس.
وأبدت بعض البنوك المحلية والأجنبية، اهتماِها بعملية الاستحواذ على حصة البنك المركزى بالمصرف المتحد ومنها بنكى الأهلي المصرى والبنك العربى الأفريقى الدولى إضافة إلى بنك أجنبى كبير.
وكانت ضمن خطط البنك فكرة الطرح في البورصة المصرية، وفقًا لتصريحات سابقة لرئيس المصرف المتحد الأسبق محمد عشماوى، التي كان من المقرر لها أن تتم في 2014 ثم تم تأجيلها لـ 2015 نظرا لتأجيل اعتماد نتائج أعمال البنك التي تتضمن تغطية الخسائر وإغلاق فجوة المخصصات، إلا أن التوجهات الحالية للمالك الرئيسى للمصرف وهو البنك المركزى أصبحت التخارج من خلال بيع حصته، خاصة أنه الرقيب على عمل القطاع المصرفى حتى لا يستمر في كونه المالك والرقيب في نفس الوقت.
واستهدفت إستراتيجية إدارة المصرف المتحد خلال الأعوام السابقة، التحول إلى أول بنك حكومى إسلامى متكامل بالسوق المصرية.
ونجح المصرف في التحول من الخسارة إلى الربحية وتغطية خسائر البنك التي كانت تقدر بأكثر من 6 مليارات جنيه أثناء عملية الاستحواذ، ليحقق البنك أرباحا منذ 2013، كما استطاعت إدارة البنك الارتفاع بحجم الأصول من 6 مليارات جنيه في عام 2006 لتتجاوز الـ 21 مليار جنيه خلال الفترة الحالية.
وحقق البنك قيمة مضافة بلغت 6 مليارات جنيه خلال فترة الدمج، هي إجمالي الإيرادات منذ عام 2007 وحتى عام 2014، محققًا نموًا قدره 223%، كما تضاعف مجمل الأرباح التشغيلية ما يقرب من ثلاث مرات خلال فترة المقارنة لتصل إلى 3، 7 مليار جنيه.
ويمتلك المصرف المتحد شبكة فروع قوامها 50 فرعًا بمحافظات الجمهورية، كما أعلنت إدارة البنك خلال يونيو الماضى خطتها للتوسع الجغرافى من خلال افتتاح 12 فرعا جديدا داخل 11 محافظة في غضون عام ونصف ليصل إجمالي عدد فروع المصرف المتحد إلى 62 فرعًا.
وساهم في تعافى البنك حصول المصرف المتحد على قرض مساند من البنك المركزى بقيمة 5 مليارات جنيه، تم تحويلها إلى وديعة لدى البنك عقب موافقة البنك المركزى على طلب إدارة المصرف المتحد ومن المقرر أن يتم ردها في عام 2020.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق