alexbank

alexbank
اجتماعية

السبت، 11 أكتوبر، 2014

صحن سمك يكلف مدير بنك 5 ملايين ريال


صحن سمك يكلف مدير بنك 5 ملايين ريال

*******************************************


صحن سمك يكلف مدير بنك 5 ملايين ريال

متابعة – الجزيرة أونلاين

كبد مدير أحد أكبر وأشهر البنوك في بريطانيا المصرف الذي يعمل به خسارة تفوق 1.3 مليون دولار (5 ملايين ريال) لأنه أراد أن يأكل طبقاً من السمك التقليدي الذي يسميه البريطانيون (Fish & Chips) دون أن يزعجه أحد أو يعكر مزاجه.
وفي تفاصيل الحادثة التي يتوقع أن تشغل القطاع المصرفي في بريطانيا خلال الأيام المقبلة، فإن مديراً كبيراً في بنك نات ويست، وهو أحد أكبر المصارف في بريطانيا وافق على عملية تحويل مالي وهمية دون أية مراجعة أو تدقيق، نفذها محتال محترف وبلغت قيمتها 830 ألف جنيه إسترليني (1.3 مليون دولار) وهو ما يعادل 5 ملايين ريال سعودي تقريباً، أما السبب في عدم المراجعة ولا التدقيق في العملية فيرجع الى أن المدير كان حينها يتناول طبقاً من السمك المقلي مع البطاطس ولم يكن يرغب بأي مقاطعة أو إزعاج، فكبد البنك والنظام المصرفي البريطاني هذا الحجم من الخسارة.
ومثل المدير عمر موغال البالغ من العمر 27 عاماً، وهو مواطن بريطاني من أصول آسيوية، أمام محكمة في لندن حيث اعترف بأن عملية الاحتيال نجحت لأنه أراد إكمال طعامه دون أي مقاطعة أو إزعاج من أحد.
وقالت المحققة المالية جوليا بايني أمام المحكمة إن النظام المصرفي طلب تلقائياً التحقق من التوقيع الخاص بالمحتال، فما كان من موغال إلا أن أكد صحة التوقيع دون أن يتحقق منه فعلاً، مشيرة الى أن العاملين في فروع البنوك يعلمون دوماً أنه يمكن أن يتم استهدافهم من قبل المحتالين في أي وقت، وأن عليهم التدقيق في الوثائق من أجل التأكد وتلافي أي عملية احتيال.
وبحسب ما استمعت المحكمة، فإن الرجل المحتال البالغ من العمر 91 عاماً حضر الى الفرع الذي يديره موغال، وقام موغال نفسه بإجراء عملية التحويل المالي لصالح الرجل، خلال الفترة من الساعة الثانية وسبعة دقائق ظهراً، والساعة الثانية و34 دقيقة ظهراً، أي أن عملية الاحتيال بالكامل استغرقت 27 دقيقة فقط.
واكتشف البنك عملية الاحتيال في اليوم التالي عندما شك مدير العمليات المصرفية الخاصة في البنك في الحركة وبدأ التحقق من صحتها ليتبين أنها عملية احتيال وأن طبق السمك المقلي لمدير الفرع حال دون اكتشافها.
واعترف موغال أمام المحكمة بأنه ارتكب خطأ، كما اعترف بذلك خلال التحقيقات التي أجريت معه داخل البنك واستغرقت وقتاً طويلاً.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق