alexbank

alexbank
اجتماعية

الجمعة، 17 يناير، 2014

خطط طموحة لبنك الإسكندرية لصدارة القطاع المصرفى فى 2014

خطط طموحة لبنك الإسكندرية لصدارة القطاع المصرفى فى 2014




الثلاثاء 24 ديسمبر 2013 12:39 م 


أمنية إبراهيم - أماني زاهر :

 يعتزم بنك "الإسكندرية-إنتيسا سان باولو" تفيذ خطط طموحة خلال العام المقبل2014 تهدف لتعزيز صدارته فى القطاع المصرفى المصرى وزيادة قدرة البنك على مواجهة التطورات والمتغيرات السريعة التي يشهدها هذا القطاع .

وقال البنك في بيان له اليوم، إن التوظيف الأفضل للموارد البشرية بالبنك وتطوير رأس المال البشرى وصولا لأرقى مستوى فى خدمة العملاء من الركائز الأساسية التي يعتمد عليها في تعزيز صدارته بالقطاع المصرفي.

قال روبرتو فيرتشلي، العضو المنتدب ورئيس العمليات لبنك الإسكندرية إنتيسا سان باولو، إن سر النجاح  يكمن في الثقة وروح الالتزام والعمل الجماعي والإيجابية التي يتمتع بها موظفينا، ومن ثم نعمل على تطبيق مشروع تطوير متكامل للموظفين يتيح أكبر قدر من الراحة للعملا و إتاحة أفضل الفرص لموظفينا، حيث يساعد مشروع التوظيف الافضل للموظفين الذين يتمتعون بسنين خبرة طويلة في وظائفهم  الحالية على الانتقال إلى وظائف جديدة مطلوبة من حيث التفاعل مع العملاء وتحقيق الايرادات عن طريق التدريب والتطوير والدعم المباشر من خلال الفريق المختص بإدارة علاقات  الأفراد بقطاع الموارد البشرية.

وأضاف روبرتو فيرتشيلى أنه انطلاقا من إيماننا بأهمية التوازن بين الحياة المهنية والحياة الخاصة والأسرية للموظفين، يقدم البنك عن طريق برنامج المعاش المبكر الاختياري المساعدة للموظفين الراغبين في الخروج علي المعاش المبكر الاختياري، نظرا لظروفهم الشخصية والأسرية، وذلك بناءً على العديد من طلبات الموظفين وبالتوازي مع برامج تطوير المسار المهني المستمرة لجميع العاملين بالبنك."

ويركز مشروع التوظيف الأفضل للموارد البشرية على  زيادة الاستفادة من موظفين الذين يتمتعون بسنين خبرة طويلة في وظائفهم الحالية إلى وظائف جديدة تتيح التفاعل بشكل أكبر مع العملاء وبناء علاقات قوية ومتميزة معهم، بالإضافة إلى التركيز بشكل أكبر على تحقيق الإيرادات من خلال تحسين مستوى الخدمات.

وكان بنك الإسكندرية –إنتيسا سان باولو قد بدأ منذ مايو 2012 فى تطبيق العديد من المبادرات التى تركزعلي الاستخدام الامثل للمورد البشري، فى مقدمتها نموذج  تطوير شبكة الفروع ، وقد استفاد من التدريب الخاص  بتطوير الفروع  حوالي 2500 موظف على مستوى الأقاليم الجغرافية المركزية الثمانية التي يعمل من خلالها البنك عبر الجمهورية، وشمل التدريب مهارات البيع وخدمة العملاء وإدارة التغيير على مدار عام كامل.

وعقب نجاح مشروع تطوير الفروع تم تطبيقه فى المركز الرئيسي لمواجهة التحديات عن طريق إعادة صقل وتوجيه المهارات المهنية لدى موظفي المركز الرئيسي لتأخذ منحى اكثر تخصصا من الناحية التجارية، كما يعمل المشروع بالتوازي على التقليل تدريجيا من استخدام الموظفين في الوظائف الإدارية ووظائف الخدمات المساعدة في المركز الرئيسي وشبكة الفروع على حد سواء، وتوجيه العاملين بها إلي وظائف تجارية بعد التدريب، وحاليا أكمل 124 تدريبهم من إجمالي 765 موظفًا خدمات مساعدة، تم تحويل 87 منهم لوظائف تجارية مثل العداد والصراف ومسئول التمويل متناهي الصغر والموظف غير النقدي، وجارٍ تدريب 36 موظفًا آخر.

ويعد بنك الإسكندرية إحدى بنوك القطاع الخاص الرائدة في مصر فقد تأسس البنك عام 1957 ثم تم بيع نسبة 80% من أسهمه لمجموعة انتيزا سان باولو الإيطالية لتستحوذ مؤسسة التمويل الدولية فيما بعد على نسبة 9.75% من أسهمه.

وقد أطلق البنك منذ ذلك الحين خطة تنمية طموحة لتتماشى مع النظم والطرق المبتكرة لمجموعة انتيزا سان باولو ووضع البنك مؤخرا نموذج موحد لتصميم كافة فروعه والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والخدمات والمحفظة المالية به.

ويعد بنك الإسكندرية بفروعه البالغة 180 فرعًا وأكثر من مليون ونصف المليون عميل أكبر بنك قطاع خاص من حيث شبكة الفروع وأحد أكبر البنوك من حيث حجم الودائع بحصة سوقية تبلغ 8%.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق