alexbank

alexbank
اجتماعية

الجمعة، 17 مايو، 2013

احتجاجات واسعة ببنك الاسكندرية لزيادة الرواتب وتوزيع الأرباح مميز


 احتجاجات واسعة ببنك الاسكندرية لزيادة الرواتب وتوزيع الأرباح مميز

  • الأربعاء, أيار 15 2013
  • كتبه  ريم عبد المعز
احتجاجات واسعة ببنك الاسكندرية لزيادة الرواتب وتوزيع الأرباح
 نظم مئات من العاملين ببنك الاسكندرية أمس وقفة احتجاجية امام الفرع الرئيسى للبنك اعتراضا على القرارات التعسفية للادارة الايطالية بشأن زيادة المرتبات وتوزيع الارباح .شارك فى التظاهرة مايقرب من 2000موظف من الفرع الرئيسى وفرع الجمهورية وفروع وسط البلد مثل الموسكى والفلكى وشريف وغيرها ، كما توقف العمل فى سائر الفروع على مستوى الجمهورية لمدة ساعة صباح الأمس وذلك كطوة مبدئية لاظهار الاعتراض على سياسات الادارة قد يتم تصعيدها تدريجيا فى حالة عدم الاستجابة لطلبات العاملين .
كما حضر الوقفة الاحتجاجية وفد من النقابة العامة للعاملين بالبنوك برئاسة جمال عقبى رئيس النقابة تضامنا مع الموظفين بالبنك وتاييدا لمطالبه من الادارة الايطالية .
وقال جمال عقبى رئيس الادارة العامة للعاملين بالبنوك ان النقابة حرصت على المشاركة فى هذه الوقفة تأييدا لمطالب العاملين ببنك الاسكندرية من الادارة الايطالية مشيرا الى انه تم الاتفاق بينه وبين العاملين على ان تكون التظاهرة لمدة ساعة واحدة فقط حتى يتم اظهار الاعتراض وفى الوقت ذاته لايتم تعطيل العمل .
وأضاف ان موظفى البنك يعترضون على قرارات الادارة الايطالية بشأن توزيع الارباح حيث قامت فى مارس الماضى بتوزيع ثلثى النسبة المقررة لهم قانونا وهى 10% من صافى الربح اما الثلث الباقى فقررت ان يتم توزيعه كحافز اداء على المتميزين وقدروهم ب1800 موظف من بين 4400 موظف هم اجمالى العاملين بالبنك ولم تقم الادارة بوضع اى ضوابط للتوزيع وهو ما يمثل تعديا على قانون العمل فضلا عن انه يفتح الباب للوساطة والمحسوبية ويحرم الموظفين من حقوقهم .
اما الاعتراض الثانى لموظفين البنك وفقا لعقبى قتمثل فى عدم التزام الادارة الايطالية بالاتفاق الذى تم مع البنك المركزى بشأن زيادة المرتبات تدريجيا حتى يتم تسويتهم بمرتبات العاملين بالبنك الأهلى والبنك المركزى ، فضلا عن قيامها بفصل بعض الموظفين من العمل وايقاف البعض الآخر .
وأكد ان النقابة العامة تلقت منذ ما يقرب من شهر شكوى من موظفى بنك الاسكندرية بشأن الموضوعات السابق ولم تترك النقابة العامة جهة رسمية الا وقمت بمخاطبتها ابتداءا من ادارة البنك مرورا بمحافظ البنك المركزى ثم رئاسة مجلس الوزراء دون أى استجابة وهو مااضطر موظفى البنك لتصعيد الأمر .
واشار الى انه ارسل خطابا لرئيس مجلس ادارة بنك الاسكندرية لتحديد موعد للمقابلة يوم الاحد أو الثلاثاء القادمين لمناقشة الموضوع وذلك بحضور رئيس النقابة العامة للعاملين بالبنك .
وقال عدد من موظفى البنك لـ"الخبر الحر" ان الادارة حرمت العاملين من ما يقرب من 20 مليون جنيه من الارباح السنوية لعام 2012حيث وصل صافى الارباح الى 630 مليون جنيه تصل نسبة العاملين فيها الى 58.829 مليون جنيه وهى ماتعادل نسبة ال10% التى يحددها لهم القانون ، مشيرين الى ان الادارة وزعت فى مارس الماضى ثلثى هذا المبلغ على العاملين بما يعادل 39.2 مليون جنيه والجزء المتبقى والبالغ 19.629 مليون جنيه قررت ان يتم توزيعه كحافز اداء فى شهر يونيو أو يوليو القادمين دون وضع ضوابط اومعايير لذلك .
وأكدوا ان الادارة الايطالية قامت بتوزيع هذا الحافز خلال الاعوام الماضية الا انها كانت تلتزم بنسبة ال10% التى يقرها القانون اما فى العام الحالى فقامت باقتطاع هذا الحافز من هذه النسبة وبعد سلسلة طويلة من التفاوض والتأجيل والتسويف بين الادارة وبين نقابة العاملين بالبنك كشرت الاولى عن انيابها ورفضت الاستجابة لمطالب الموظفين قائلة لنا : من حقكم التظاهر ومن حقنا اتخاذ الاجراءات القانونية وهو ما دفع نقابة العاملين بالبنك للدعوة لهذه الوقفة الاحتجاجية كنوع من الضغط على الادارة بعد فشل كافة المفاوضات .
وأكدوا انه اذا لم تستجب الادارة لمطالبهم فسيتم تصعيد الاعتراض تدريجيا لى ان يصل للاضراب الكامل .
وبشأن زيادة المرتبات قالوا انه وفقا للاتفاق الذى تم بين ادارة البنك والبنك المركزى خلال عام 2011 ان الادارة ملتزمة بزيادة المرتبات تدريجيا خلال ثلاث سنوات حتى يتم مساوة العاملين ببنك الاسكندرية بمرتبات نظرائهم بالبنك الأهلى والبنك المركزى وتم بالفعل زيادتها فى السنة الاولى بنسبىة 25 %وكان من المفترض ان تحدث زيادة مماثلة عن عام 2012 الا ان الادارة رفضت ذلك على الرغم من تحقيق 90% زيادة عن المستهدف خلال عام 2012 وكذلك تحقيق زيادة عن المستهدف فى الربع الأول .

نشر في تقارير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق