alexbank

alexbank
اجتماعية

الثلاثاء، 13 نوفمبر، 2012

تغطية تأمينية لقروض "بنك الإسكندرية" بمليار جنيه


تعاقدت الجمعية المصرية للتأمين التعاونى "CIS" مع بنك الإسكندرية 
لضمان قروض صغيرة تقدر بمليار جنيه لمدة سنتين بحيث تصل الشريحة الائتمانية الواحدة إلى 500 مليون جنيه ضمن برنامجه الخاص بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والذى يشبه فى شروطه قروض الصندوق الاجتماعى حيث يتمثل دور المصرية للتأمين التعاونى فى ضمان المستفيدين النهائيين من صغار المستثمرين الذين يعملون بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة لدى البنك، كما ستقدم الجمعية التغطية التأمينية للمقترضين ضد أخطار الحريق والسطو التى قد تتعرض لها مشروعاتهم.

وصرح مصدر مسئول لـ "البورصة" بأن الجمعية ستقوم بموجب التعاقد الذى أبرمته مع البنك الأهلى بتوفير التغطية التأمينية الخاصة بمخاطر عدم السداد للمستفيدين من القروض الممنوحة لصغار الحرفيين وأصحاب المشروعات الصغيرة اضافة إلى توفير التغطية التأمينية لتلك المشروعات ضد أخطار الحريق والسطو.

يذكر أن الجمعية توفر وثيقة تأمين الضمان لمخاطر التوقف عن سداد القروض للعديد من الجهات التمويلية منها القروض الممولة من الصندوق الاجتماعى والقروض الممنوحة فى اطار برنامج "حاسب لكل بيت" اضافة إلى ضمان برامج التمويل بالتجزئة المصرفية بموجب الاتفاقيات الموقعة مع البنوك العاملة بالسوق.

كان باسل رحمى الرئيس التنفيذى لبنك "الإسكندرية انتسيا سان باولو" لقطاع التجزئة استبعد أن يتخارج المالك الإيطالى من السوق المصرية، على خلفية الأزمة الاقتصادية لمنطقة اليورو، وإعلان أكبر بنكين فى فرنسا التخارج من نفس السوق، مؤكدا تمسك المجموعة الأم بالوجود فى مصر، ضمن 13 سوقا تعمل من خلالها.

وقال رحمى إن مصرفه لا يعتزم الخروج من مصر، مستبعدا بيع أية حصة من مساهماته فى بنك الإسكندرية، التى تصل إلى ما يزيد على 70%، وأرجع بيع لـ10٪ من حصته فى وقت سابق إلى مؤسسة التمويل الدولية لغرض استراتيجى، وليس بهدف البيع "البقاء داخل مصر ومساعدتها يرجع إلى كونها مركزا محوريا وفرصة كبيرة للاستثمار"، كما يقول رحمى، وهو ما جعل المجموعة تحول كل الأرباح فى السنوات التى استحوذت فيها على البنك إلى استثمار داخل مصر، ولم تحول أى أموال ناتجة عن أرباح إلى خارج مصر طوال السنوات الخمس السابقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق