alexbank

alexbank
اجتماعية

الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

قلق في بنك الإسكندرية من احتمال صدور حكم ببطلان عقد بيعه








<p>بنك الإسكندرية.</p>
تصوير other

قلق في بنك الإسكندرية من احتمال صدور حكم ببطلان عقد بيعه

يعيش مسؤولو بنك الإسكندرية «سان باولو أنتيسا» حالة من القلق والترقب، بسبب قرب نظر الدعوى المقدمة من مدير المركز المصرى للنزاهة الشفافية والمطالبة ببطلان عملية بيع البنك، التي وصفها مسؤول في البنك بأنها أنظف عمليات الخصخصة.

ويزور حاليا وفد رفيع المستوى من المجموعة الإيطالية مصر، لمتابعة الأمر والوقوف على آخر التطورات، تحسبًا لصدور حكم مشابه لما صدر مؤخرًا بشأن شركات غزل شبين والمراجل البخارية وطنطا للكتان.

ووصف مسؤول في البنك، رفض ذكر اسمه، عملية بيع البنك عام 2006، بأنها «من أنظف وأفضل عمليات الخصخصة التي كللت بالنجاح».

وأضاف المسؤول أن المجموعة الإيطالية حصلت على موافقة رسمية من وزارة المالية بعد عامين ونصف من شرائها البنك من أجل بيع 9.75% من أسهم البنك لمؤسسة التمويل الدولية، لأن وزارة المالية، بصفتها مالكة للبنك، فرضت حظرًا على البيع مدته 3 سنوات.

وشهد بنك الإسكندرية احتجاجات بعد الثورة من جانب الموظفين، تسببت في الإطاحة برئيس مجلس إدارته والعضو المنتدب محمود عبد اللطيف، والاستعانة به مستشارًا للمجموعة الأم في إيطاليا، وكذا تم الإطاحة بنائبته فاطمة لطفي.

وقررت المجموعة الإيطالية وقتها تعيين برونو جامبا، نائب عبد اللطيف، عضوا منتدبًا للبنك.

وقامت وزارة المالية ببيع البنك بنحو 9.5 مليار جنيه، بما يعادل القيمة نفسها، التي تم تنظيف محفظته بها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق