alexbank

alexbank
اجتماعية

الأربعاء، 1 يونيو، 2011

الإفراج عن المصرفى المصرى المتهم بالتحرش

الإفراج عن المصرفى المصرى المتهم بالتحرش بكفالة 50 ألف دولار

الأربعاء، 1 يونيو 2011 - 10:02

رئيس بنك الإسكندرية السابق محمود عبد السلام عمر - AP رئيس بنك الإسكندرية السابق محمود عبد السلام عمر - AP

كتبت ريم عبد الحميد وإنجى مجدى

Bookmark and Share Add to Google

فى تفاصيل جديدة تخص الواقعة المزعومة المتورط فيها رئيس بنك الإسكندرية السابق محمود عبد السلام عمر المتهم بالاعتداء الجنسى على عاملة فى فندق بيير بنيويورك، زعمت العاملة أن المصرفى السابق سمح لها بالخروج من الحجرة بشرط أن تعطيه رقم هاتفها.

ونقلت صحيفة "نيويورك ديلى نيوز" عن شرطة نيويورك أن العاملة، التى زعمت احتجاز وتحرش عمر بها سمح لها بمغادرة الغرفة، بعد أن وافقت على إعطائه رقم هاتفها الخاص، وأنها أعطته رقماً خطأ، وأشار مسئولو الفندق إلى أنهم لم يقوموا بإبلاغ الشرطة فور وقوع الحادث، وانتظروا لصباح اليوم التالى حتى يتحققوا من الأمر للحفاظ على سلامة النزلاء والعاملين.

ومن جانب آخر دافع أحد أصدقاء عمر عنه، بعدما حاول زيارته فى مركز الشرطة لكن تم منعه، مشيراً إلى أنه طيب الأخلاق وسنه كجد لا يسمح له بهذا التصرف، وقد نشرت صحيفة "نيويورك ديلى نيوز" فيديو خلال القبض على الرئيس السابق لبنك الإسكندرية، حيث جمع الفيديو بين ذلك الحادث وشبيهه الذى وقع قبل أسابيع قليلة المتورط فيه رئيس صندوق النقد الدولى.

وذكرت وكالة "سى إن إن" الأمريكية أنه تم استدعاء المصرفى المصرى أمام محكمة مانهاتن الجنائية ليل أمس الثلاثاء، والإفراج عنه بكفالة قدرها 50 ألف دولار، ومطالبته بتسليم جميع وثائق السفر الخاصة به، إذ تم تأجيل القضية إلى الجمعة القادمة لحين استعانة عمر بمحام خاص.

كانت صحيفة "وول ستريت جورنال" نشرت بعض تفاصيل الواقعة المزعومة التى شهدها فندق بوش بيير الفخم بالقرب من سنترال بارك حوالى الساعة الـ6 مساء الأحد، حينما صعدت العاملة غرفة رجل الأعمال المصرى لإعطائه مناديل بناء على طلبه، وتزعم الخادمة (44 عاما) أن عمر حاول التحرش بها ولمسها.

وقال بول براون المتحدث باسم دائرة شرطة مدينة نيويورك أن المحققين يشيرون إلى صدق الحادث الذى يأتى عقب أسابيع قليلة من القبض على ستروس كان فى اتهامات مشابهة، ويعمل عمر (74 عاما) حاليا مديراً لشركة المكس ستالينز لإنتاج الملح، ولم يعرف ما إذا كان السيد عمر لديه محام أم لا.

وكان ستروس قد استقال من منصبه كمدير لصندوق النقد الدولى فى 18 مايو على إثر اتهامه بالاعتداء الجنسى على عاملة بفندق سوفيتل بالقرب من تايمز سكوير، ورغم نفيه الاتهامات الموجهة إليه، إلا أنه قيد الإقامة الجبرية منتظرا المحاكمة.



موضوعات متعلقة:

"اليوم السابع" ينشر فيديو إلقاء القبض على المصرفى المصرى بنيويورك

مفاجأة.. المصرفى المتهم بالتحرش بنيويورك عضو سابق بـ"غسل الأموال"

اتهام رئيس بنك مصرى سابق بالاعتداء الجنسى فى نيويورك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق