alexbank

alexbank
اجتماعية

الثلاثاء، 28 يونيو، 2011

5 نصائح للوقاية من أخطار "الفيزا"














إذا كنت شاباً صغيراً أو في مقتبل العمر فإن متطلباتك الحياتية تمثل عبئاً على دخلك الشهري، وتحاول بطاقات الائتمان أن تساعد الأفراد على الحصول على متطلباتهم بالإقراض الشخصي، ولكن في أحيان كثيرة تتحول بطاقة الائتمان أو "الفيزا" إلى عبء إضافي وربما "خراب بيوت".

وينصجك الخبراء بخمس خطوات تحميك من إفلاس البطاقة الخاصة بك أو تحولها لأداة مزعجة لك ولدخلك الشهري:

1- حدود الاستخدام:

مهما كانت احتياجاتك من شراء متطلبات ضروروية أو سداد فواتير، فكن حريصا على ألا تستخدم أكثر من 10-30% من المتاح إليك في بطاقة الائتمان. وأكثر من ذلك يعد خطراً محتملاً عليك وعلى رصيدك، لأن تحملك لأكثر من هذه النسبة يعرضك للتعثر أثناء سداد القيمة الشهرية لقرض الفيزا، كما أن تعثرك لشهر واحد يعرضك لارتفاع الفائدة، وهي دوامة حاول دائما أن تتجنبها.

2- سداد بطاقة الائتمان:

قد تكون فاتورة بطاقة الائتمان الشهرية ليست الفاتورة ذات المقام الأول في الدفع، كفاتورة الإيجار أو الأقساط الشهرية، أو مصروفات الدراسة والأبناء. ويؤكد الخبراء أن فاتورة الائتمان لا تقل أهمية عن تلك الفواتير، ولابد أن تأخذ ترتيباً متقدماً في أعبائك الشهرية، حتى لا تتحول بمرور الشهور إلى أزمة أو كارثة، وحتى لا تعتبر أقساطها غير محتملة، وعليك أن تبحث عن طريقة لتخفيض النفقات، وزيادة دخلك الشهري.

3- ضمان القروض:

من الوارد أن تتعرض لهذا السيناريو في أي وقت: "صديق يحتاج إلى قرض سيارة أو قرض شخصي مثلاً، ويريد ضامنا لديه رصيد بنكي أو بطاقة ائتمان"، فعليك أن تضع في حساباتك أن الأمر ليس مجرد كلمة تكتبها، ولكن عليك أن تسأل نفسك: "هل أنت مستعد لسداد قيمة قرض الصديق إذا تعثر هو؟ وفي حالة إجابتك بلا، ينبغي عليك عدم التوقيع، وإلا كان السيناريو المتوقع لك سيئاً للغاية في حالة تعثر صديقك أو فقدانه وظيفته، ولن يكون أمامك سوى أن ترث الدين الذي تركه لك.

4- العروض المغرية:

عليك أن تتمسك بأقل عدد ممكن من البطاقات الائتمانية، ولا تنجذب إلى العروض المغرية التي تجعل محفظتك مليئة بالبطاقات، فمهما كانت العروض مغرية إلا أن المزيد من البطاقات يعني المزيد من الأعباء. واحتفظ بالبطاقة التي لا تفوق قدراتك الائتمانية، والتي لديك القدرة على احتمال ديونها.

5- انتفاخ الفاتورة:

فاتورة الفيزا أو الماستر كارد ذات طبيعة مختلفة عن أية فاتورة أخري، وسدادها الشهري قد يفاجئك بنفاد رصيدك البنكي، لأنه في حالة تأخرك يتم السحب من الرصيد تلقائيا، عكس الفواتير الأخرى كالكهرباء والمياه، والتي تلفت لتأخرك إذا انقطعت عنك، أما الفيزا فقد تفاجأ بتأثير تأخرك عن السداد على نفاد حسابك، ولذلك فإن أهم خطوة لبناء جدارة ائتمانية عالية هو تجنب الديون، والسداد المبكر.


اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية 5 نصائح للوقاية من أخطار "الفيزا"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق