alexbank

alexbank
اجتماعية

الثلاثاء، 19 أبريل، 2011

مجموعة انتيساسان باولو تعلن دعمها للاقتصاد المصري

مجموعة انتيساسان باولو تعلن دعمها للاقتصاد المصري

(19-04-2011)

أكدت قيادات المجموعة الإيطالية انيتساسان باولو حرص البنك علي الاستمرار في خطته السابقة في دعم الاقتصاد المصري وكذلك تطوير نشاطه بعد قيام ثورة 25 يناير. وعقد بنك الإسكندرية مؤتمرا صحفيا حضره الرئيس الجديد للبنك برونو جامبا دعم لودزاني رئيس البنك التابع لمنطقة الكومنولث وجنوب المتوسط بمجموعة انتيساسان باولو. وأعلن البنك عن نتائجه المالية المتحققة خلال عام 2010. وقال لودزاني إن إدارة البنك الإيطالي تتطلع إلي اعتبارنا بنكا محليا يخدم الاقتصاد القومي وهو الهدف الذي ترتكز عليه الاستراتيجية الرئيسية للمجموعة في إيطاليا وأن البنك يعتبر جسرا للمستثمرين المصريين لإيطاليا وأوروبا.

******************************************************************************************

كريم نامق رئيس قطاع التمويل وسوق رأس المال:40% زيادة في استثمارات البنك بأدوات الدين في الربع الأول من العام الجاري
(19-04-2011)
أوضح كريم نامق رئيس قطاع التمويل وسوق رأس المال ببنك الإسكندرية أن محفظة البنك والاستثمار في أوراق الخزانة والسندات زادت بنسبة 40% خلال الربع الأول من عام ،2011 وهذه الزيادة تعكس ثقة البنك في مستقبل الاقتصاد المصري وأكد نامق أن البنك يتمتع بمستويات سيولة مرتفعة كما قد اعتمدت إدارة البنك الموافقة علي زيادة خطوط ائتمان جديدة وهذا يضمن للبنك التوسع في جميع القطاعات. وأضاف نامق أن البنك طرح 3 صناديق استثمار خلال عام 2010 منها صندوق للدخل الثابت وهو أول صندوق مدفوعة في السوق. وقال نامق إن البنك يدرس حاليا منح قروض للعاملين بالبنك لشراء وثائق صندوق بنك الإسكندرية. وأكد نامق أن البنك أبرم عدة اتفاقيات مع عدة دول في الخليج بهدف تيسير عملية تحويلات المصريين العاملين فيها بتكلفة وشروط ميسرة، كما أبرمت مجموعة سان باولو اتفاقا مماثلا لتحويل مدخرات العاملين في إيطاليا بشروط ميسرة. وكشف نامق أن حجم التحويلات الواردة لبنك الإسكندرية تعدت المليار دولار في عام 2010 والتي وصل فيها إجمالي التحويلات إلي 9 مليارات دولار.

*****************************************************************************************

أكد خالد السلاوي رئيس قطاع قروض الشركات ببنك الاسكندرية أن محفظة تمويل الشركات شهدت نموا خلال عام 2010 وصلت إلي 25% حيث بلغت قيمة القروض والتسهيلات زيادة بـ2،2 مليار جنيه، وبلغ الرصيد المستخدم من التسهيلات المباشرة والقروض نحو 10 مليارات جنيه .

وأشار السلاوي إلي أن حصة البنك في السوق في قطاع تمويل الشركات ارتفعت من 3،5% إلي 4،2% وأن نمو السوق في هذا المجال وصل إلي 8،5% . وأوضح السلاوي أن هناك تنوعا من محفظة القروض بالبنك لتشمل معظم القطاعات الحيوية أبرزها قطاعات مواد البناء والمقاولات والتشييد والتنمية العقارية والاتصالات والبترول والغاز . وأرجع السلاوي النمو في تمويل الشركات بالبنك خلال عام 2010 إلي منح العملاء التسهيلات والائتمان الذي تناسب طبيعة كل نشاط مما يقلل من مخاطر السداد بالإضافة إلي الدراسة الوافية للعملاء وتنوع محفظة القروض . وقال السلاوي إن البنك قام بجدولة لإعادة هيكلة ديون بعض العملاء الذين تأثر نشاطهم بعد الثورة مثل قطاعات السياحة والسيارات والتنمية العقارية، والتي من المتوقع أن يزيد إقراضها خلال الربع الثاني من العام الجاري، مؤكدا أن البنك لم يتوقف عن منح قروض جديدة خلال الأيام الماضية . وأوضح السلاوي أنه من المتوقع أن يكون هناك تركيز علي قطاعات معينة خلال الأيام القادمة مثل المواد الغذائية والادوية والأسمدة . وأكد السلاوي أنه رغم الأحداث الأخيرة فإن القطاع حقق نمو بحوالي 3،5% خلال الربع الأول من عام 2011 وهناك محاولات لزيادة ربحية البنك .






**********************************************************************************************

باسل رحمي مدير عام التجزئة والفروع:البنك يحتل المركز الثاني من القروض الشخصية بحصة تصل إلي 8%
(19-04-2011)
أوضح باسل رحمي مدير عام التجزئة المصرفية والفروع ببنك الإسكندرية أن عدد موظفي البنك وصل إلي 3500 موظف في حين وصل عدد الفروع إلي 200 فرع. ويؤكد رحمي أن اعتبار بنك الإسكندرية جزء من المجموعة الإيطالية يعود علينا بالعديد من المزايا وقد أصبح لمصر أهمية خاصة للمجموعة، وكانت إدارة البنك قد اعتمدت الميزانية الخاصة بقطاع التجزئة المصرفية حيث تم زيادتها للتوسع فيها خلال 2011 حيث سيتم طرح منتجات جديدة.

ويضيف رحمي أن هناك تركيزا من إدارة البنك علي تدريب العاملين لبناء عناصر قيادية وأوضح باسل أنه تم تعيين 190 موظفا من الخريجيين الجدد تم توزيعهم علي جميع الفروع بناء علي طلبات مديري الفروع، كما تم تدريب 1000 موظف موزعين علي 165 فرعا من خلال دورات تدريبية في الداخل والخارج. وأوضح باسل انه تم زيادة محفظة قروض التجزئة إلي 7،2 مليار جنيه بنمو 11% وفي عام 2010 حصل البنك علي المركز الثاني في السوق لمنح القروض الشخصية وفقا لتقرير المركزي حيث وصلت حصته السوقية إلي 8%. وأحد رحمي انه رغم الأحداث الأخيرة، إلا أن البنك حقق نتائج ايجابية خلال الربع الأول من عام 2011 حيث من المتوقع أن يحقق 26 مليون جنيه خلال النصف الأول بزيادة 1،5% من إجمالي المحفظة. وأضاف رحمي أن البنك طرح برنامج الاقراض الشخصي لأصحاب الأعمال الحرة خلال عام 2010 وحقق البنك اقراضا بنحو 75 مليون جنيه خلال أول 3 شهور

. وأشار رحمي إلي أن بنك الإسكندرية من أكبر البنوك التي قامت بتمويل مشروع إحلال التاكسي حيث حولت حوالي 17،300 ألف تاكسي في القاهرة واستحوذ علي نسبة 62% من حصص البنوك في هذا البرنامج. وأضاف رحمي بأن إجمالي المحفظة ارتفع خلال عام 2010 للبنك إلي 22،3 مليار جنيه بنسبة نمو 12% وبلغت حصة البنك من السوق 3،6% تحتلها المركز الثاني في السوق بعد البنك التجاري الدولي. وأوضح رحمي أنه بعد أحداث 25 يناير تراجعت الودائع بالبنك بحوالي 300 مليون جنيه ولكن تم عمل إعادة تغطية لها وزادت الودائع مرة أخري بحوالي 20 مليون جنيه. وبالنسبة للفروع قال رحمي أن عدد الفروع وصل إلي 202 فرع وقد تم تحديث 6 فروع، ومن المقرر أن يتم تحديث 25 فرعا خلال عام 2011 منها تطوير 13 فرعا في الصعيد


****************************************************************************

ارباح البنك
ارتفعت إلي 5 .18 مليار جنيه..15% زيادة في صافي قروض البنك
(19-04-2011) كشفت نتائج أعمال بنك الإسكندرية لعام 2010 عن تحقيق صافي أرباح بنسبة 30% بعد دفع الضرائب لتصل إلي 657 مليون جنيه، في حين وصل ارتفاع الارباح إلي 783 مليون جنيه،
كما كشفت نتائج أعمال البنك عن ارتفاع صافي محفظة القروض بنسبة 15% ليصل إلي 6 .18 مليار جنيه،
في حين صعدت ودائع العملاء إلي 6 .27 مليار جنيه بزيادة 10% .

كما ارتفع صافي الدخل علي العائد بنسبة 14% في عام 2010 مقارنة بعام 2009 ليصل إلي 263 .1 مليون جنيه .
وتحسن معدل التكلفة إلي الايراد من 3 .50% إلي 6 .46%،

في حين بلغ معدل كفاية رأس المال 3 .14% مقابل 13% في ديسمبر 2009 .
وارتفع صافي القروض في عام 2010 إلي 586 .18 مليون جنيه مقابل 144 .16 مليون جنيه في عام ،2009
وحققت الودائع زيادة بحوالي مليارين لترتفع في عام 614 .27 مليون جنيه في عام 2010 مقابل 091 .25 مليون جنيه في عام 2009 .

وبلغت نسبة القروض للودائع في عام 2010 نحو 3 .67% مقابل 3 .64% في عام 2009 .
وحقق البنك صافي أرباح للنشاط في عام 2010 "854" مليون جنيه مقابل 639 مليون جنيه عام ،2009 في حين حقق نشاط صيرفة التجزئة المصرفية نموا في القروض الاستهلاكية بلغ 9% مقارنة بعام 2009 حين بلغ صافي قروض التجزئة المصرفية 4 .7 مليار جنيه في نهاية 2010 مقارنة بـ 8 .6 جنيه في ديسمبر 2009 .
أما بالنسبة للقروض المقدمة للشركات والقطاعات الاخري فقد حققت نموا ملحوظا بنسبة 19%، حيث بلغت في عام 2010 1 .11 مليار جنيه مقارنة بـ 3 .9 مليار جنيه في ديسمبر 2009 .
وزادت ودائع العملاء بنسبة 10% حيث وصلت إلي 6 .27 مليار جنيه في 2010 مقارنة بـ 1 .25 مليار جنيه في ديسمبر 2009 .

وقال البنك إن حسابات التوفير تمثل نسبة 52% من اجمالي ودائع العملاء والتي تعتبر مصدرا رئيسيا للتمويل،
كما ارتفعت ودائع عملاء قطاع التجزئة في عام 2010 بنسبة 11% عن عام 2009 من 2 .20 مليار جنيه إلي 5 .22 مليار جنيه،
في حين ارتفعت ودائع عملاء الشركات في ديسمبر 2010 إلي 1 .5 مليار جنيه مقابل 9 .4 مليار جنيه في 2009 بنسبة زيادة 5% .

وبلغ معدل كفاية رأس المال 3 .14% في ديسمبر 2010 مقابل 13% في ديسمبر 2009 مما يعكس صلابة القاعدة الرأسمالية وقدرتها لتغطية المخاطر المرتبطة بالزيادة في الاصول والالتزامات العرضية .

.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق