alexbank

alexbank
اجتماعية

الجمعة، 1 يناير، 2010

حياة القنافذ ،،

حياة القنافذ ،،


لا يمكن للقنافذ أن تقترب من بعضها البعض
فالأشواك التي تحيط بها تكون حصناً منيعاً
لها ليس عن أعدائها فقط بل وحتى عن أبناء
جلدتها.

فإذا أطل الشتاء برياحه المتواصلة وبرودته
القارسة اضطرت القنافذ إلى الإقتراب
والإلتصاق ببعضها طلباً للدفء متحملةً ألم
الوخزات وحدة الأشواك.

فإذا شعرت بالدفء إبتعدت حتى تشعر
بالبرد فتقترب مرة أخرى وهكذا تقضي
ليلتها بين اقتراب وابتعاد.


فالإقتراب الدائم قد يكلفها الكثير من
الجروح والإبتعاد الدائم قد يفقدها حياتها !


وكذلك هي حالتنا في علاقاتنا البشرية فلا
يخلو الواحد منا من أشواك تحيط به وبغيره
يتألم منها تارة ويؤلم بها غيره تارة أخرى.

فمن إبتغى صديقاً بلا عيب عاش وحيداً !
ومن إبتغى زوجةً بلا نقص عاش أعزباً !


أتطلب صاحباً لا عيب فيه...
وأي الناس ليس به عيوب...


فإن كنت:
حساساً لا تقبل الزلة!
ولواماً لا تقيل العثرة!
وصائداً للأخطاء لا تغفل!

فكن على يقين بأنك :

ستصبح وحيداً في مجتمع!
وغريباً بين أهلك!
ولن تصحب إلا نفسك فقط!



أخيراً ،،
لن تحصل على الدفء ما لم تحتمل وخزات
الشوك ، ولن تحصل على الدفء ما لم تصبر
على الألم!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق